~ منتديات الـلـؤلـؤة ~

~ منتديات الـلـؤلـؤة ~

عالم أخر من الأقلام المبدعة
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جالأعضاءالمجموعاتدخولالتسجيل

اذا كنت تريد عمل تبادل اعلاني مع المنتدى تحدث مع المدير من خلال هذا الايميل أو اذا كان لكـ خبرة بالاشراف في المنتدى تحدث مع المدير من خلال هذا الايميل  aymoona23@yahoo.com


شاطر | 
 

 المقارنة الصعبة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
the joker
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد المساهمات : 15
النقاط : 31
احترافك بالمنتدى : 0
تاريخ الميلاد : 19/09/1986
تاريخ التسجيل : 02/02/2010
العمر : 31
العمل/الترفيه : طالب
المزاج : طايش بس عايش

مُساهمةموضوع: المقارنة الصعبة   الثلاثاء فبراير 02, 2010 1:15 pm

‏منذ عرفت معنى الحياة، وهي لا تعرف سواه .. هو زوجها وحبيبها، وقبل كل شيء ابن عمها .. كان اختيار أهلها واختيارها كذلك .. وافقت عليه بلا تردّد .. وافقت مع أنّه ما يزال طالباً يأخذ مصروفه من والده .. تزوّجا، ولم ينتظر، طار بها إلى أمريكا بلاد الحرية والأحلام مثلما يظن ليكمل دراسته ..
هناك… معه تحرّرت ممّا يغطّيها ويحجبها عن الأنظار، لقد عرف هواء الشوارع الطريق إلى وجهها، وصار يداعب خصلات شعرها!! هو لم يمنعها… بل لماذا يمنعها؟! هو لا يرضى أن يقال عنه رجعي في بلد متقدم ..
أنجبت أحمد طفلها الأول، لقد قلب موازين حياتهم، إنّه فرحتهما الأولى، أصبح يأخذ كل وقتها .. لم تعد تشعر بالملل حين ينشغل عنها أبو أحمد بدراسته ..
تغيّرت أمورها أكثر حين تعرّفت على أم عمر .. كانت امرأة متحجبة ذات خلق ودين .. أيام الغربة جمعتهما، همومهما الصغيرة مشتركة، الزوج والطفل، فأم عمر كان لها طفل واحد .. اطمأن أبو أحمد لتلك العلاقة التي بدأت تنمو بين زوجته وزوجة صديقه الحميم .. أصبحتا تخرجان للتسوق معاً .. كانت أم أحمد في البداية لا تهتم بما ترتديه حين خروجها، بدأت تلاحظ مدى اهتمام أم عمر بحجابها، تعاملها مع الباعة كان في حدود ضيقة .. جعلها ذلك تزداد احتراماً لها، أحست باختلاف بينهما، بدأت تنظر لأم عمر بعين أخرى.
** ** ** ** **
- هيّا يا أم أحمد، لقد تأخرنا..
صاحت من غرفتها…
- لحظات وأنتهي..
أخيراً ظهرت أم أحمد، هي الآن مستعدة للذهاب لتناول العشاء، نظر إليها أبو أحمد مليّاً…
- لماذا تنظر إليّ هكذا؟! وكأنك تراني للمرة الأولى!.
- متأكدة أنّك أم أحمد.
- لا أم سلطان!!!!!!.
ضحك قائلاً…
- ما هذه الموضة الجديدة؟!.
- موضة!!! إنه حجابي وليس موضة..
- هل قالت لكِ أم عمر شيء؟! هل انتقدت ملابسك… مظهرك؟!
- لا… لم يحدث من هذا شيء، بالعكس لم أصادف يوماً من هي في أدبها الجم وأخلاقها العالية..
ردّ مستغرباً…
- ما الحكاية إذن؟! (ثم أكمل) عموماً لن أغضب إن خلعتِه ..
لم يكد ينتهي من آخر كلمة حتى سقطت دموعها، تورّدت وجنتاها، واحمرّت أرنبة أنفها، هي المرة الأولى التي يرى دموعها منذ تزوّجا .. حاول تدارك الموقف، قال لها:
- عزيزتي… لماذا البكاء؟! هل أزعجتك؟! ضايقتك بكلماتي؟!.
هزّت رأسها نافية…
- إذن لماذا هذه الدموع؟!
لأول مرة يحس أبو أحمد أن زوجته مريم صغيرة، فهي لم تتجاوز الـ18 من عمرها، قطع تفكيره بكاء أحمد، مسحت مريم دموعها وأمسكت بابنها محاولةً تهدئته .. بعد هدوء أحمد،
قال لها:
- هل أستطيع الآن أن أعرف سبب دموعك تلك؟!
لم ترفع وجهها، قالت له بهدوء…
- إنّه عدم غضبك ..
استغرب منها…
- سبحان الله! تبكين لعدم غضبي!.
مرّت لحظة صمت ثم أكمل مازحاً محاولاً تلطيف الجو…
- ماذا كنتِ ستفعلين إن غضبت؟!
لم ترد عليه…
- مريم صارحيني… ما بكِ؟!
- كل ما في الأمر أنّي انتبهت فجأة إلى شيء كنت غافلة عنه منذ أتينا إلى هنا ..
- غافلة!! غافلة عن ماذا؟! مريم أنتِ لم تهمليني كي تقولي هذا الكلام .. لم أشعر منكِ تقصيراً .. أنتِ تقومين بواجباتك المنزلية على خير ما يرام..
- عزيزي… لم أقصد هذا.
- إذن ماذا تعنين؟! أريد أن أفهم.
- علي هل جلبنا معنا مصحف؟!
أجاب متردداً…
- على ما أعتقد نعم.
- أين هو؟!
- لا أذكر… ربّما في الدولاب أو المكتب… أو الحقيبة…
ظلاّ ساعةً كاملة يبحثان عنه في الشقة حتى عثر عليه علي.
- ها هو… لقد وجدته.
حين اقترب منه ليلمسه… صاحت به:
- لحظة لا تلمسه.
- لماذا؟!
- هل أنت على وضوء؟!
حين سمع سؤالها أبعد يده عنه… أمّا هي فأمسكت به. مسحت ما عليه من غبار قائلة:
- لا تخف فأنا على وضوء.
ثم أكملت…
- منذ وصولنا وأنا أحس أنّي إنسانة أخرى، ليست مريم التي أعرفها. رغم سعادتي معك إلاّ أنّي أحس بفراغ يملأ روحي، حتى بعد قدوم أحمد لم يفارقني ذلك الإحساس .. لكن حين تعرفت على أم عمر عرفت سر الفراغ أو الخواء الروحي الذي كان يتملّكني دائماً .. إنّه البعد عن الله…
كان يتأملها وهو غير مصدق أن هذه التي تتحدث زوجته، استوقفته كلماتها، وأنصت لها…
- علي منذ قدومنا لم نعد نهتم بالصلاة، القرآن هجرناه، عباءتي خلعتها، وشيلتي نسيتها منذ حطّت قدماي المطار.. كانت تلك الأمور شيء عادي بالنسبة لي ولك، وهي لم تكن كذلك يوماً .. مرّة صحبتني أم عمر إلى إحدى الأخوات الأمريكيات المسلمات .. لا تعرف يا علي كم أحسست بالخجل أمامها! الفرق شاسع بيننا ولا مجال أمامنا للمقارنة ..
نظر إليها علي، لكن هذه المرة اختلفت نظرته لها… وقف، سألته مريم…
- إلى أين؟!
- سأتوضأ لأصلي، عسى الله أن يغفر لي السنوات التي فرّطتها في غربتي ..
سقطت دمعة حارة بلّلت حجابها الجديد، وهي تردّد…
- الحمد لله… الحمد لله…
** ** ** ** **
ربِّ اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء .. ربِّ لا تزغ قلبي بعد إذ هديتني وهب لي من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
:.ADMIN:.
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد المساهمات : 456
النقاط : 1024
احترافك بالمنتدى : 0
تاريخ الميلاد : 04/04/1988
تاريخ التسجيل : 23/12/2009
العمر : 29
العمل/الترفيه : مدير منتدى اللؤلؤة
المزاج : سعيد

مُساهمةموضوع: رد: المقارنة الصعبة   الثلاثاء فبراير 02, 2010 4:11 pm

موضوع جميل جدا أخي جوكر

وبارك الله فيك وفي مواضيعك

وينقل الى قسم القصص والروايات مع شكري

elloaloaa~
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://elloaloaa.ba7r.org
ليل الالم*
عضو محترف
عضو محترف
avatar

انثى عدد المساهمات : 138
النقاط : 174
احترافك بالمنتدى : 0
تاريخ الميلاد : 15/09/1990
تاريخ التسجيل : 23/01/2010
العمر : 27
العمل/الترفيه : النت
المزاج : رايقه

مُساهمةموضوع: رد: المقارنة الصعبة   الثلاثاء فبراير 02, 2010 6:25 pm

مشكور للموضوع

وينقل لقسم القصص
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Heba
عضو جديد
عضو جديد
avatar

انثى عدد المساهمات : 4
النقاط : 4
احترافك بالمنتدى : 0
تاريخ الميلاد : 18/03/1992
تاريخ التسجيل : 07/02/2010
العمر : 25
العمل/الترفيه : طالبه

مُساهمةموضوع: رد: المقارنة الصعبة   الأحد فبراير 07, 2010 4:47 pm

جزاكـ الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
AYMAN9
عضو جديد
عضو جديد
avatar

ذكر عدد المساهمات : 35
النقاط : 53
احترافك بالمنتدى : 0
تاريخ الميلاد : 01/06/1995
تاريخ التسجيل : 23/01/2010
العمر : 22
العمل/الترفيه : طالب

مُساهمةموضوع: رد: المقارنة الصعبة   الإثنين فبراير 08, 2010 5:39 pm

شكرا للطرح الرائع

وبانتظار جديدك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المقارنة الصعبة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
~ منتديات الـلـؤلـؤة ~ :: الاقســـام الاجتماعــيـــه :: .. { فيَ جُعبتيَ حكآيهِ ..-
انتقل الى: